أبوظبي (الاتحاد)

للوهلة الأولى تعتقد أنه الإسباني بيب جوارديولا مدرب مانشستر سيتي، في بطولة أبوظبي لمحترفي الجو جيتسو، «الهيئة» متشابهة إلى درجة قريبة، وأيضاً الحركات والإيماءات التي يقوم بها، لكنه الحكم البرازيلي برونو الذي يشارك في إدارة البطولة.
برونو لم يعبر عن دهشته، عندما أخبرناه أنه يشبه جوارديولا، وقال: أعمل مدرساً للجو جيتسو في مدرسة حكومية بالعين، والطلاب دائماً ينادونني باسم بيب جوارديولا، اعتدت على الأمر، وهو جميل للغاية بالنظر إلى شعبية المدرب المعروف في عالم كرة القدم.
وأضاف: أنا حكم ولاعب ومدرب في الجو جيتسو، حيث بدأت مجال التحكيم منذ 6 سنوات، بالتزامن مع مواصلة اللعب، وشاركت في بطولة العام الماضي، وحققت الميدالية الفضية في فئة الأساتذة، لكن بسبب إصابة في الكتف والرقبة، شاركت حكماً هذه المرة.
وأوضح برونو أنه سبق له اللعب في فريق الجو جيتسو بنادي العين، كما قام بتدريب الناشئين، قبل أن يتحول إلى العمل مدرساً لهذه اللعبة.
وقال: أعيش في العين المدينة الجميلة، وسعيد للغاية لما أراه من اهتمام كبير من الإمارات بنشر الرياضة في المدارس، كلها خطوات تصب في مصلحة نموها.
وأضاف: أشجع العين على صعيد كرة القدم، وأحاول أن أحضر المباريات في استاد هزاع بن زايد، كلما أتيحت لي الفرصة، وعلى الصعيد العالمي لست مشجعاً لبيب جوارديولا تحديداً، ولكن أحب برشلونة الإسباني، وأتابع مبارياته، ومحلياً ورغم أنني من مواليد مدينة سانتوس، إلا أنني من مشجعي ساو باولو في البرازيل.
وأشار برونو إلى أن مستويات اللاعبين المشاركين في البطولة قوية للغاية، ويتطلب من طواقم التحكيم التركيز جيداً، ومحاولة اتخاذ أفضل القرارات التي تصل نسبتها إلى درجة عالية جداً من الدقة، بفضل التقنيات المستخدمة والتواصل المستمر بينهم، إلى جانب أن حكام الجو جيتسو نفسهم سبق لهم ممارسة اللعبة، مما يجعلهم قادرين على اتخاذ القرارات بسلاسة.