لندن (د ب أ/ ستاتس بيرفورم) 

ألمح الأرجنتيني ماوريسيو بوكيتينو، إلى أنه منفتح على فكرة خلافة جاريث ساوثجيت في منصب المدير الفني للمنتخب الإنجليزي، وذلك في حال رحيل الأخير عن منصبه عقب نهائيات كأس العالم لكرة القدم.
وقاد ساوثجيت المنتخب الإنجليزي للدور قبل النهائي بكأس العالم 2018، قبل الوصول لنهائي أمم أوروبا 2020 العام الماضي، حيث خسر الفريق بضربات الترجيح في ملعب «ويمبلي» أمام المنتخب الإيطالي.
ورغم ذلك، فإن ساوثجيت يواجه انتقادات عديدة عقب خروج الفريق من دوري الأمم الأوروبية هذا العام، وتعرض لصافرات استهجان من جانب الجماهير حينما خسر أمام إيطاليا في سبتمبر الماضي.
وخلال الفترة التي قضاها في تدريب توتنهام، لعب بوكيتينو دوراً كبيراً في تطوير العديد من لاعبي المنتخب الإنجليزي، ومن ضمنهم القائد هاري كين والمدافع إيرك داير.
وكان المدرب الأرجنتيني، الذي أمضى فترة كمدرب لباريس سان جيرمان الفرنسي، قد قضى معظم مسيرته التدريبية في إنجلترا لمدة تسعة أعوام مع ساوثهامبتون وتوتنهام، كما رفض استبعاد توليه مهمة تدريب المنتخب الإنجليزي.
وقال بوكيتينو في تصريحات لموقع «ذا أتلتيك»: «بالطبع علاقتي مع إنجلترا دائماً جيدة».
وأضاف: «لدينا علاقة جيدة للغاية مع الأكاديميات، نحاول تطوير اللاعبين الشباب للمنتخب، أشعر بالراحة هنا لا يمكنك تعلم ما سيحدث، أنا منفتح على كل شيء».