أبوظبي (الاتحاد)

تشارك منغوليا ببعثة كبيرة في النسخة الحالية، من بطولة أبوظبي لمحترفي الجو جيتسو، تصل إلى 136 رياضياً من الجنسين ومختلف الفئات السنية من الأطفال والناشئين والأساتذة، مروراً بالمحترفين، مما يعكس النمو الكبير للرياضة في الدولة.

 

ويرى أرونزوك إداري البعثة، أن الجو جيتسو تحظى بشعبية كبيرة في منغوليا خلال هذه الفترة، تضاهي شعبية الألعاب الأولمبية، وقال: الكل يريد تجربة اللعبة وممارستها هنا، إنها تنمو بشكل كبير، وهناك عدد كبير من الأكاديميات التي تفتح أبوابها باستمرار.

وأضاف: حاولنا المشاركة بأكبر عدد من الرياضيين لأن البطولة في أبوظبي تعد الأهم والأكبر في العالم، لا يمكن أن تفوت فرصة التواجد هنا وخوض المنافسات.

وأوضح أرونزوك أن الحصاد المنجولي من الميداليات جيد، لكن التركيز في المقام الأول على كيفية تطوير الرياضيين، والارتقاء بمستوياتهم، قبل النظر إلى النتائج فقط، إلا أن الحصول على نتائج متقدمة من شأنه أن يعزز الثقة لديهم، ويجعلهم يتطلعون إلى العودة مرة أخرى للمشاركة في العام المقبل.

ورداً على التفاعل الكبير من الجماهير في منغوليا عبر صفحاتهم الرسمية في مواقع التواصل الاجتماعي، قال: الكل يدعم الرياضة، وتحديداً الجو جيتسو التي تنال اهتماماً وفضولاً من الجميع، لمحاولة معرفة ماهيتها وتجربة ممارستها، لذلك أتوقع للعبة مستقبلاً مشرقاً في بلادنا خلال السنوات المقبلة.