أبوظبي (الاتحاد)

أعلن مكتب أبوظبي للمقيمين التابع لدائرة التنمية الاقتصادية – أبوظبي، عن إطلاق فعالية "تألق في أبوظبي حيث الأحلام لا تنتهي"، على هامش سباق جائزة الاتحاد للطيران الكبرى للفورمولا 1، الذي تستضيفه حلبة مرسى ياس خلال الفترة بين 17 و20 نوفمبر الجاري، والتي توفر للزوار تجربة نوعية ضمن ثلاث مناطق تفاعلية، تسلط الضوء على مكانة أبوظبي بوصفها وجهة رائدة للمواهب العالمية.
وتوفر المنطقة الأولى فرصةً لاستكشاف رحلة الإقامة في إمارة أبوظبي، حيث تسلط الضوء على الفرص الاستثنائية المتاحة للمجتمع المتنوع الذي تحتضنه الإمارة، كما تتيح فرصة الاطلاع على ثقافة أبوظبي وتراثها الغني، من خلال التعريف بمعالمها الطبيعية، إلى جانب الاستمتاع بالروائح التقليدية والتلذذ بالتمور والقهوة العربية، التي تعتبر جزءاً هاماً من الثقافة المحلية والعربية. 

وتهدف المنطقة الثانية عبر مجموعة متنوعة من العروض البصرية التفاعلية، إلى إبراز مسيرة التطور الاقتصادي الذي شهدتها وتشهدها إمارة أبوظبي، والبيئة الاقتصادية التنافسية والعالمية الحيوية، إضافة إلى عالم ريادة الأعمال الذي يسهم في تعزيز جودة الحياة للجميع.
في حين تتيح المنطقة الأخيرة للزوار إمكانية التعرف على الشبكة الواسعة من الشركاء الإقليميين والعالميين، التي شكلها مكتب أبوظبي للمقيمين، إلى جانب الخدمات التي يقدمها بهدف تعزيز أسلوب الحياة في الإمارة، بالإضافة إلى شهادات تسلط الضوء على تجارب مجتمعية تقيم على أرضها، في حين سيتمكّن الزوار في نهاية الفعالية من مشاركة أحلامهم وتطلعاتهم المستقبلية في أبوظبي على جدار مخصص.
وبهذا الصدد، قال حارب المهيري المدير التنفيذي لمكتب أبوظبي للمقيمين: "يأتي تنظيم فعالية "تألق في أبوظبي حيث الأحلام لا تنتهي" بهدف المشاركة في سباق جائزة الاتحاد للطيران الكبرى للفورمولا1، باعتباره منصة عالمية متميزة لتسليط الضوء على مكانة إمارة أبوظبي بوصفها واحدة من أهم الوجهات للنمو والازدهار للمواهب والكفاءات، حيث نسعى من خلالها لتعريف المشاركين والزوار من جميع أنحاء العالم بالفرص المتميزة التي توفرها إمارة أبوظبي وإبراز مجتمعها المتنوع والغني بالثقافات".
وأضاف: "يتماشى ذلك مع جهود مكتب أبوظبي للمقيمين والرامية إلى استقطاب المواهب والكفاءات العالمية المتميزة واستبقائها في الإمارة، إضافةً إلى تسليط الضوء على مختلف المبادرات والمشاريع والشراكات الاستراتيجية، التي أطلقها المكتب بهدف تعزيز مستويات رفاهية مجتمع الإمارة وترسيخ مكانتها باعتبارها واحدة من بين أفضل مدن العالم للعيش والعمل والازدهار".
ويعمل مكتب أبوظبي للمقيمين على تعزيز سبل العيش المزدهر في الإمارة، كما يلعب دوراً استراتيجياً في استقطاب المستثمرين والموهوبين لمساعدتهم على الاستقرار في أبوظبي، ويسعى إلى الارتقاء بسبل العيش عبر إطلاق البرامج والمبادرات وتوفير الخدمات المتنوعة، إضافة إلى إجراء الدراسات والمشاركة الفعالة في المشاريع المجتمعية المحلية.
ونجح مكتب أبوظبي للمقيمين منذ تأسيسه في عقد شراكاتٍ استراتيجية مع أكثر من 30 جهة من مختلف القطاعات والتواصل مع أكثر من 8 ملايين من الموهوبين من مختلف دول العالم عبر مختلف وسائل الإعلام المرئية.