أبوظبي (الاتحاد)

نالت مشاركة فرانشيسكا فلوراس في بطولة أبوظبي لمحترفي الجو جيتسو، اهتماماً في بلدها تشيلي، بالنظر لكون اللعبة تتطور وسط شعبية متزايدة تدريجياً هناك، وولأن اللاعبة هي الأكبر عمراً بين المشاركات في البطولة حيث أتمت عاها الـ 46.

فرانشيسكا، سبق أن لعبت عدة أنواع من الفنون القتالية إلى جانب ممارسة التنس والسباحة، قبل أن تستقر بمسيرتها في الجو جيتسو منذ 13 عاماً، حيث حققت العديد من الإنجازات والنتائج البارزة إلى جانب كونها موهوبة بالرياضات المتعددة عموماً، وقالت: منذ كنت طفلة كانت الرياضة جزءاً من حياتي، لعبت الجمباز أيضاً والكرة الطائرة، كما مارست الغوص والقفز بالمظلات وركوب الدراجات الجبلية، إلى جانب حصولي على شهادة جامعية في التربية البدنية ثم الماجستير في الإدارة الرياضية.

وتابعت: لم يكن والداي رياضيين أبداً، لذلك لم يكن لدي مرجع أو إلهام، كانت مجرد الرغبة في الحركة والمنافسة واللعب.
في عام 2017، أصبحت فرانشيسكا أول امرأة تشيلية تحصل على الحزام البني- الأسود، وفي نفس العام حققت إنجازات دولية بارزة، بالإضافة لمشاركتها ثلاث مرات سابقاً في بطولة أبوظبي لمحترفي الجو جيتسو، وقالت: لقد خسرت 18 كيلوجراماً لأتمكن من المشاركة في وزن 70 كلج للأساتذة، وحققت المركز الخامس، التحدي كان هائلا لأنني قضيت العام بأكمله أتنافس في هذه الجولة العالمية، إلى جانب كوني أكبر امرأة عمراً مسجلة في المنافسات، أردت أن أقاتل بشكل جيد وتحملت الألم في المفاصل من أجل الظهور بأقوى صورة ممكنة.

 

وكشفت اللاعبة أنها أنفقت كل مدخراتها من أجل مطاردة حلمها حول العالم بالمشاركة في بطولات الجو جيتسو، وقالت: رغم عدم حصولي على المساعدة في تشيلي، قررت أن أحقق الأهداف التي حددتها لنفسي.
 وختمت: أريد أن أوجه رسالة للجميع أن الأوان لم يفت أبداً لبدء أمر جديد، عندما بدأت ممارسة هذه الرياضة كان عمري 33 عاماً، والآن أبلغ من العمر 46 عاماً وما زلت أقاتل بكل عزيمة وقوة.