الدوحة (أ ف ب)

أكد لاعب وسط ولفرهامبتون الإنجليزي ومنتخب البرتغال لكرة القدم روبن نيفيش، أن مواطنه كريستيانو رونالدو في «حالة بدنية استثنائية» وأن مشاكله مع ناديه مانشستر يونايتد لم تؤثر على «غرف ملابس» المنتخب المُقبِل على المشاركة في مونديال قطر.
وأكد نيفيش عندما سئل عن حقيقة أن رونالدو لم يلعب كثيراً هذا الموسم مع مانشستر يونايتد: «من خلال ما رأيته في التدريبات، فهو في حالة استثنائية، إنها ليست مشكلة تقلقنا على الإطلاق».
وأضاف: «نحن نعلم أنه يمكننا العمل بشكل جماعي بشكل جيد جداً حتى تبرز المؤهلات الفردية. إذا عملنا بشكل جيد، فسيتميز».
واستأنف رونالدو الذي غاب عن المباراة الإعدادية الأخيرة للبرتغال للنهائيات ضد نيجيريا (4-صفر) مساء الخميس في لشبونة بسبب التهاب في المعدة، التدريبات السبت خلال الحصة الأولى للبرتغال في قطر.
وتواجد رونالدو صباح الأحد في التدريبات في أول حصة تدريبية للبرتغال بصفوف كاملة «26 لاعباً» بإشراف المدرب فرناندو سانتوش البالغ من العمر 68 عاماً.
ولازم رونالدو «37 عاماً» مقاعد الاحتياط هذا الموسم مع مانشستر يونايتد ولم يلعب أساسياً سوى أربع مرات في الدوري الإنجليزي.
وعلى غرار جميع زملائه هذا الأسبوع، حرص نيفيش على التأكيد أمام وسائل الإعلام أن «الجدل» الذي أثارته تصريحات رونالدو اللاذعة ضد ناديه لم تربك استعدادات المنتخب للنهائيات العالمية.
وقال: «لا أعتقد أن هناك أي جدل في غرفة الملابس. هناك جدل في الخارج وفي وسائل الإعلام أكثر منه في غرفة الملابس. نحن نركز بنسبة 100% على مشاركتنا في كأس العالم، وهناك أجواء رائعة داخل المنتخب الوطني».
وتبدأ البرتغال مشوارها ضد غانا الخميس في الجولة الأولى لمنافسات المجموعة الثامنة قبل لقاءي الأوروجواي الاثنين المقبل وكوريا الجنوبية في الثاني من ديسمبر المقبل.