شهد استاد البيت في العاصمة القطرية الدوحة، اليوم الأحد، افتتاح أول بطولة لكأس العالم لكرة القدم في الشرق الأوسط، وسط تدفق زعماء العالم ومشجعي كرة القدم.

وتميز حفل الافتتاح بحضور عدد من زعماء العالم.

ومزج حفل الافتتاح بين التقاليد القطرية والثقافة العالمية، وتصدره أحد أعضاء فرقة البوب الكوري الشهيرة "بي تي إس".

وتتمحور رسالة الحفل حول التقارب بين كل شعوب البشرية والتغلب على الاختلافات من خلال الإنسانية والاحترام والشمولية.

والعرض الأهم في حفل الافتتاح حمل عنوان "دريمرز" (حالمون)، وهو أغنية جديدة تنضاف إلى قائمة الأغاني الرسمية للعرس العالمي، وتحمل توقيع نجم البوب الكوري الجنوبي أحد الأعضاء السبعة لفرقة "بي تي إس" جونغكوك والمطرب القطري فهد الكبيسي.

هذا وستنطلق منافسات "مونديال 2022" بلقاء الافتتاح بين قطر البلد المضيف والإكوادور، صاحب المركز الرابع في تصفيات أميركا الجنوبية.