أنور إبراهيم (القاهرة)
شدّد أرسين فينجرالمدرب الفرنسي المخضرم على أن منتخب فرنسا يمكنه الاحتفاظ بلقبه بطلاً للعالم في مونديال قطر، إذا ما نجح في الاستفادة من مميزاته الدفاعية، ومن المشاكل الصعبة التي واجهته بانسجاب عدم من نجومه بسبب الإصابة.
وقال في حديث لموقع «فيتباسيس»: إذا توصل ديدييه ديشامب المديرالفني إلى إيجاد حالة استقرار في الدفاع، فإن «الديوك» ستزداد حظوظه للفوزبكأس عالم ثانية على التوالي.
فينجر، الذي يتابع منافسات كأس العالم بقطر لحساب الإتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا» لكونه ضمن المجموعة الفنية التي تقوم بتحليل مباريات البطولة بهدف إصدارتقرير فني شامل في نهايتها، أضاف قائلاً: أخطر ما يواجهه «حامل لقب» بطولة العالم أن يتصور إنه لايعاني من أية مشكلات، وتابع قائلاً: الفرق التي تتعامل مع الأمور ببساطة وبلا اكتراث ومن دون تركيز كافٍ، تتعرض دائماً لمفاجأة سيئة خلال مبارياتها في الدورالأول للبطولة وسرعان ماتخرج مبكراً.
ومضى فينجر يقول: حتى أكون أميناً، أعتقد أنه من الأفضل أن يواجه ديشامب صعوبات، لأن ذلك معناه إن هناك بعض أوجه القصور التي يتعين إصلاحها.. ورأيي الشخصي إن منتخب فرنسا سيكون أكثر تركيزاً بفضل هذه الصعوبات الأخيرة، ومنها على سبيل المثال كثرة الصعوبات التي واجهت نجومه، واضطرتهم إلى مغادرة البطولة، وأعتقد إن ذلك سيترك أثراً إيجابياً يستفيد منه ديشامب ولاعبوه.
وفي نفس الحديث، تتطرق فينجر إلى المنتخبات التي يرشحها للمنافسة على لقب كأس العالم، وقال: المنتخب البرازيلي أعطاني أفضل انطباع لأنه يضم عناصر خبرة كثيرة إلى جانب وجود قائد اسمه نيمار الذي يعيش خلال الأشهر الستة الأخيرة أزهى حالاته الفنية والبدنية والذهنية.
واستدرك فينجر قائلاً: علينا ألا ننسى أيضاً منتخب الأرجنتين لأن ليونيل ميسي سيبذل أقصى ما عنده من أجل الفوز بهذه الكأس والتغلب على سوء الحظ الذي لازمه في البطولتين السابقتين.
وبحكم خبرته الكبيرة بالكرة الإنجليزية، قال فينجر إن منتخب إنجلترا «الأسود الثلاثة» يمكن أن يحقق إنجازاً كبيراً في قطر إذ أنه يضم مجموعة متميزة من اللاعبين الشباب مثل بيلينجهام وماونت وساكا وراشفورد وفودين، وجميعهم عناصر موهوبة، ولديهم كل المقومات التي تؤهلهم للذهاب بعيداً في هذا المونديال.
ولم ينس فينجرالإشارة إلى منتخب إسبانيا ضمن ترشيحاته، وقال: لا يمكن استبعاد «الروخا» من الترشيحات لأن هذا المنتخب يتمتع بإمكانيات فنية عالية، وأشاد كثيراً بنجميه الشابين بيدري وجابي لاعبي برشلونة.