أبوظبي (الاتحاد)

يعانق بحارة ومحبو الصيد اليوم، انطلاق الجولة الثانية من بطولة أبوظبي الكبرى لصيد الكنعد، والتي ينظمها نادي أبوظبي للرياضات البحرية، وهي البطولة المنتظرة بشغف كبير لدى مجتمع البحارة ومحبي هذا اللون من الصيد الذي يعتبر من الموروث الشعبي.
وتستمر البطولة حتى الأحد المقبل، حيث سيكون الصيد متاحاً في مختلف أنحاء بحار الإمارات لكل المشاركين، مع أهمية توثيق الصيد وباللوائح التي تم وضعها من نادي أبوظبي للرياضات البحرية والقوانين التي يتم تطبيقها من خلال المنافسة، وقامت اللجنة المنظمة بإعطاء لائحة بالمطلوب من كل متسابق ومشارك، لأن يقوم بتوثيق الصيد، وبالطريقة المتكاملة، قبل الانتقال إلى المرحلة الثانية وهي تسليم الوزن في وقت لاحق.
وتنتظر المتسابقين وبشكل يومي فرق عمل تابعة للجنة المنظمة في مقر النادي، من أجل تسليم الأوزان، وفي أوقات محددة طيلة أيام البطولة، حيث تم إبلاغ المشاركين بالأوقات وآلية التسليم أيضاً من خلال المشاركة، كما تقوم اللجنة بمتابعة التوثيق الخاص بالمشاركة عبر تسلمه من المشاركين ووفق آلية معينة تم شرحها مسبقاً لكل المتسابقين عبر البطولة، من خلال توقيع المتسابق على لائحة المشاركة.
وجاءت تفاصيل الجولة الثانية من البطولة كي تشهد ارتفاعاً بنسبة 25 في المائة في عدد المسجلين، حيث وصل عدد المسجلين في الجولة الماضية والأولى إلى 300 قارب، في حين ارتفع العدد في هذه الجولة إلى 394 قارباً وبزيادة في حدود المائة قارب، ما يعني أن المنافسة أصبحت أقوى وتجتذب مشاركين أكثر.
من ناحيته، وجه سالم الرميثي، مدير عام النادي، الشكر والتقدير إلى الشيخ محمد بن سلطان بن خليفة آل نهيان، رئيس مجلس إدارة النادي.