مراد المصري (دبي)


تحت عنوان الأحياء العشوائية والفقيرة في البرازيل تحارب وتحقق الفوز، نشرت وسائل الإعلام البرازيلية تقريراً موسعاً حول مشاركة الشباب والأطفال من هذه الأحياء وتحقيقها انتصارات في بطولة أبوظبي لمحترفي الجو جبتسو، الأمر الذي يبعث الأمل للأطفال والشباب في تلك الأحياء، مع صور مميزة تظهر فيها الميدالية الشهيرة للبطولة وسط هذه الأحياء، في رسالة إلى أن ما تحقق أكثر من مجرد فوز رياضي ولكنه أمل يتجدد في الحياة لهم.
وركز التقرير على فريق ماري توب القادم من حي ماري المعروف بكونه أحد أفقر الأحياء وأكثرها عشوائية في البرازيل، والذي أشرك 38 طفلاً وناشئاً وشاباً في المنافسات، وحققوا ما مجموعة 20 ميدالية، بواقع 14 ذهبية و2 فضة و2 برونز، فيما وصفه التقرير بأهم حدث على وجه الأرض لرياضة الجو جيتسو، والذي تواصل للمرة الرابعة عشرة في أبوظبي.
وصنع لاعبو حي ماري الفقير التاريخ بحصولهم على المركز الرابع في تصنيف البطولة، وكان الأبرز بينهما الطفلان بيدرو فيليبي «9 سنوات» وريان كاميل «10 سنوات»، اللذان قدما عرضاً مميزاً في افتتاح الحدث، وقال بيدرو: الوصول للمشاركة في البطولة لم يكن سهلاً، تطلب الأمر العمل وبيع الكعك والفشار في الشوارع رفقة الأصدقاء والعائلة من أجل تأمين تكاليف المشاركة.
وقالت ليديا هورث جدة بيدرو: قمنا بجمع الأموال في مهمة ليست سهلة في حي مثل ماري، لكن المشاركة في هذه البطولة كانت تستحق ذلك، لقد لعب فريقنا بشكل جيد وانتصروا كأبطال.